Saleh saeed al- qrashe

الاثنين، 13 أبريل، 2009

المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم


نبذة عن الموقع:


التأسيس:
في التاسع عشـر من جــمادى الأولى من العـام 1421هـ صدر الأمر السامي ذو الرقم 471/8 بالموافقة على قرار مجلس التعليم العالي، المؤيد بقرار مجلس الوزراء، والمتضمن:
1. أن يكون من ضمن متطلبات القبول بالجامعات إجراء اختبارات تكون نتيجتها معياراً يستخدم إلى جانب معيار الثانوية العامة، ويمكن أن يُجرى هذا الاختبار وفقاً للآتي :
‌أ- اخـــتبارات لقياس قـــدرات الطلبة ومهاراتهم واتجاهاتهم.
‌ب- اخــــــتبارات لقياس التحصـــيل العلمي. وتكون هذه الاخــــــتبارات موحـــدة للتخصصات التي تدخل تحت نوعية واحدة.
2. أن يسمح بتكرار اختبار القبول أكثر من مرة في العام الواحد.
3. إنشـــــاء مركـــز مستقل إدارياً ومـالياً يســـمى "المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي".
4. أن يتم تحصـــيل مقـــابل مالي؛ يتناســب مع تكاليف عقد هذه الاختبارات؛ لتغطية نفقات تشغيل المركــز وتطـــويـــره والقـــيام بالبحــوث اللازمة لذلك. ■
تتمثل رسالة المركز في: السعي لتحقيق العدالة وتساوي الفرص في التعليم العالي، والمساهمة في رفع كفاءة مؤسساته؛ بناءً على أسس علمية سليمة. وتفعيل هذه الرسالة يتم من خلال:
1 إعداد وإجراء اختبارات القبول في مختلف مؤسسات التعليم العالي.
2. العمل على تطوير وسائل القياس التربوي في كافة مستويات التعليم العالي.
3. قياس المؤشرات التربوية و التحصيلية؛ من أجل رفع كفاءة مؤسسات التعليم العالي.
4. استقطاب الخبرات في مختلف مجالات اهتمام المركز.
5.تقديم الخدمات الاستشارية لمراكز القياس في مختلف المؤسسات التعليمية.
6. إجراء الدراسات والبحوث المتخصصة في مجال القياس التربوي.
7. نشــر ثقــــافة " القــياس والتقــــــويم " وتعميقها على المستويين: التعليمي والاجتماعي. وقد بدأ المركز خطواته الأولى مع منتصف عام 1422 هـ؛ حيث وضعت أولى لبناته.
1- المفاضلة بين المتقدمين للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، من حيث أهليتهم العلمية؛ وذلك بسبب الزيادة المطّردة في أعداد الراغبين في الالتحاق بهذا المستوى من التعليم بنسب تفوق الخطط ا الاستيعابية.
2- الحد من نسب التسرب من التعليم العالي؛ الناتجة عن ضعف الأهلية العلمية لبعض الملتحقين به.
3- الحد من نسب الرسوب في المقررات الدراسية والتأخر؛ نتيجة لذلك، عن التخرج في نطاق الفترة المحددة مما يؤدي تلقائياً إلى استمرار حجز مقاعد كان ينبغي أن تتاح لمتقدمين جدد.
4- ويرتبط بما سبق تقليل عدد الطلاب المتحولين من تخصص لآخر داخل المؤسسة التعليمية الواحدة أو بين المؤسسات؛ وذلك بفعل تعثرهم المستمر في التخصص نتيجة لعدم مناسبته لأهليتهم العلمية.
5- الرفع من مستوى كفاءة مؤسسات التعليم العالي؛ هذه الكفاءة التي يحد منها، على نحو عميق، تخصيص تلك المؤسسات الكثير من الجهد والوقت لمعالجة أمور الطلبة المتعثرين؛ على حساب العمل على رفع كفاءة المؤسسة ومواكبة المستجدات.
أما الاختبارات ذاتها، فتسعى إلى:
1- تلافي الارتجالية و الاجتهادات غير المقننة في وضع اختبارات القبول وتنفيذها.
2- ويستتبع ذلك بناء اختبارات قياس على أسس علمية متعارف عليها عالمياً.
3- انتظام الاختبارات في أهدافها ومادتها وبنائها وطرائق تنفيذها.
4- المساهمة في توحيد معايير القبول في مؤسسات التعليم العالي.
5- استخدام وسائل اختبار قادرة على توقع مستوى الأداء الدراسي للطالب في مرحلة التعليم العالي.
6- الانعكاس الإيجابي على مسيرة التعليم العام؛ باستثارة التعليم الموجه للقدرات العقلية المرغوبة، والتخفيف من الجوانب المرتبطة بالتلقين.
7- تجنيب الطالب عناء السفر لتقديم اختبارات القبول في أكثر من جامعة أو كلية.
8- تخليص مؤسسات التعليم العالي من الإرباك والأعباء البشرية والتجهيزية والمالية المتعلقة باختبارات القبول التي تجريها كل منها على حدة.



مهام وحدات المركز وإداراته:
وحدة القياس والاختبارات -
-عقد الدورات التدريبية لكتبة الأسئلة.
- الإشراف على كتابة الأسئلة.
- الإشراف على تحكيم الأسئلة ومراجعتها.
- تجهيز نماذج الاختبارات.
- تصميم أدوات الاختبارات.
- تحليل الأسئلة والاختبارات.
- ضبط تكافؤ الاختبارات.
- ضبط النتائج ومعايرتها.
وحـدة الـعمـلـيـات
- اخـــــتيار أمـــاكــن الاخــــتبارات، وتحــــديد ســعتها، وتجهيزها.
- جدولة مواعيد الاختبارات، ومتابعة التسجيل فيها.
- تشكيل لجان الاختبارات وتدريب المراقبين وجدولة أعمالهم.
- طباعة كتيبات الأسئلة، ومواد الاختبارات.
- إيصــــال كتيبات الأســـئلة ومواد الاخــــتبارات إلى المقرات وجلبها منها.
- الإشراف على تطبيق الاختبارات ميدانياً.
- ضبط السريّة.
- الإشــــــراف الفني على الأرشــيف والمســـــتودعات والمطابع. وحدة البحوث والدراسات
- إجـــراء البحـوث والدراسات المتعــلقة باختبارات المركز.
- مساندة وحدة القياس والاختبارات في تحليل النتائج ومعايرة الاختبارات.
- تسويق خدمات المركز في مجال بحوث القياس وبرامجه.
- التطوير والإفادة من المستجدات في علم القياس وأدواته.
- تقديم الاستشارات والتدريب في مجال القياس.
- الإشراف على المكتبة ومركز المعلومات في المركز.
وحدة الحاسب والمعلومات وحــــدة الحـــاسب والمعــلـومـــات مســــؤولية عن توفير وتشغيل النظم و البرامج الآتية :
- نظام بنك معلومات الأسئلة.
- نظام خدمات التسجيل.
- نظام تنفيذ الاختبارات.
- نظام تحليل البيانات.
- نظام التصحيح وإخراج النتائج.
- الربط الشبكي بين وحدات المركز.
- الصيانة والتدريب.
- الإشراف الفني على موقع المركز على الإنترنت.
- توفير النظم والبرامج المتعلقة باختبارات المركز.
وحدة الاتصال والعلاقات
- الإعلان عن الاختبارات ومواعيدها .
- تسجيل طلبات تأدية الاختبارات.
- توزيع نتائج الاختبارات.
- الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالاختبارات.
- توضيح أهداف المركز للمجتمع العام والخاص.
- التعريف باخــــتبارات المركـــز و مواعـــيدها ومقراتها
- ترتيب اللقاءات الإعلامية مع مسؤولي المركز.
- ترتيب الزيارات الداخلية والخارجية.
- المساعدة في تسويق خدمات المركز.
- إصدار المطبوعات والنشرات المتعلقة بالمركز.
- رصد ما يكتب عن المركز في الصحافة. الوحدة الإدارية والمالية
- إعداد الموازنات التقديرية السنوية والحساب الختامي لأعمال المركز، وتحليل مراكز التكلفة.
-متابعة أنظمة السداد وتحصيل المقابل المالي لدخول الاختبارات.
-إدارة شؤون موظفي المركز.
- صرف مكافآت المتعاونين والمشرفين والمدربين وكتبة الأسئلة والمحكمين.
- الإشراف على النواحي الإجرائية والتعاقدية لمطبوعات المركز والأجهزة والأنظمة والمشتريات.
- إدارة عمليات الصيانة والتشغيل والأمن. إدارة ضـبـط الجــــودة
- وضع معايير ضبط الجودة والأداء لجميع أعمال المركز
- وضع معايير السرية والأمان لأعمال المركز ذات الصلة المباشرة بالاختبارات، وتطبيق هذه المعايير بشكل مستمر والتأكد من كفاءتها.
- وضع معايير أمن المعلومات والتعاملات الالكترونية مع الجهات المختلفة والمستفيدين.
- مراجـــعــة العمـلــيـات والإجــــراءات وتطـــويـــرها وتبسيطها، بما يحقق زيادة الكفاءة والإنتاجية.
- الإشــراف والتأكــد من التـوثيق الدقـيق لجميع الإجراءات والعمليات الخاصة بأعمال المركز.
- قياس مؤشرات الأداء ورضا المستفيدين، والعمل على الارتقاء به.
- التعاون مع مختلف الوحدات في تحديد الدورات والبرامــج التدريبية التي يحـــتاجها العــاملـــون بالمركز؛ لرفع مستوى الأداء والجودة في أعماله.
- الاستفادة من المعايير العالمية للجودة الشاملة وتطبيقها على أعمال المركز.
- السعي للحصول على الاعترافات والاعتمادات لبرامج المركز من المراكز العلمية ذات الصلة، والتسجيل في عضويتها.






الماهية والاهداف :



المـــاهية " القياس" مشتق من قاس أي قدَّر. يقال قاس الشيء بغيره أو على غيره أي قدره على مثله. و"القياس" بهذا المعنى، ممارسة إنسانية يومية؛ تتجلى في مختلف العمليات التي نقوم بها من أجل تقدير أو وزن معطيات حياتنا وما يحيط بنا، سواء أكانت أشياء مادية كالأحجام والأوزان أم معنوية كعلاقتنا بالآخرين؛ وذلك كله بهدف ضبط التعامل فيما بيننا ومع عالمنا. ومن مجالات " القياس" قياس مستوى المعارف على نطاق واسع في عموم البلاد، أو عند فئة أو فئات معينة من السكان، والقيام بقياسات تستخدم للترخيص بممارسة مهن معينة، كالتعليم الجامعي والتقني والفني. ولا يتحقق " القياس" أياًَ كان، بلا مقاييس متعارف عليها سلفاً. فنحن على سبيل المثال، نستخدم وحدة المتر لتحديد المسافات، و نقيس الأثقال استناداً إلى وحدة الجرام ، ونعرف الوقت بوحدة الساعة وأجزائها. ومن الناحية العلمية، تختلف تعريفات القياس، نسبياً؛ باختلاف الشيء المراد قياسه والمقاييس المستخدمة فيه وضوابطه وأهدافه، ومن ذلك: • تقدير الأشياء والمستويات تقديراً كميا؛ً وفق إطار معين من المقاييس المتدرجة، وذلك بناءً على القاعدة السائدة القائلة بأن كل ما يحيط بنا يوجد بمقدار، وكل مقدار يمكن قياسه. • تمثيل الصفات أو الخصائص بأرقام؛ و وفقاً لقوانين معينة. • قياس بعض العمليات العقلية أو السمات النفسية؛ من خلال مجموعة من المثيرات المُعدة لتقيس بطريقة كمية أو كيفية. و "التقويم" هو بيان قيمة الشيء ويستخدم في المجال العلمي لوصف عملية إصدار حكم ما؛من أجل غرض معين يتعلق بقيمة القدرات والمعلومات والأفكار والأعمال والحلول والطرق والمواد..الخ.وذلك باستخدام المحكات والمستويات والمعايير لتقدير مدى كفاية الأشياء والخصائص ودقة فعاليتها. و بعبارة أخرى
" التقويم" هو: إعطاء قيمة لشيء ما، وفق مستويات وضعت أو حددت سلفاً. وتعريف " التقويم" في المجال العلمي التربوي على وجه الخصوص، هو: بيان قيمة تحصيل الطالب أو مدى تحقيقه لأهداف تربوية معينة. و "التقويم" لا يتأتى بدون "قياس"، فهما والحالة هذه مترابطان. الأهداف يتناول " القياس والتقويم" عدداً كبيراً من الظواهر التربوية والنفسية والاجتماعية، منها، على سبيل المثال: قياس التحصيل الدراسي، والقدرات العقلية للفرد كالتجريد والاستدلال وتكوين المفاهيم. وخصائص أخرى أكثر تحديداً، منها: قياس السمات المزاجية والنفسية والخصائص والاضطرابات الشخصية والدافعية والميول والاتجاهات والقيم والإبداع والظواهر الاجتماعية بمختلف أشكالها. ولا يمكن للمسؤول التربوي أو المختص النفسي أو الاجتماعي أن يتخذ قراراً سليماً مبنياً على إمكانيات الفرد وأدائه دون قياس وتقويم "كمّي" دقيق لهذه الإمكانيات وهذا الأداء. على أن هذا التحديد الكمي للظواهر ليس غاية في حد ذاته، وإنما هو وسيلة لتحقيق أهداف معينة. ومن أهم أهداف "القياس والتقويم" مايلي:
1. تحديد الخصائص الشخصية والنفسية والعقلية للإنسان وتصنيفها؛ بهدف التعرّف على مختلف جوانبها وتبيّن المتغيرات المتعلقة بها؛ وذلك للوصول إلى القوانين التي تحكم سلوكنا وقدراتنا العقلية بوصفنا أفراداً، وبالتالي سلوكنا الجمعي بظواهره النفسية والتربوية والاجتماعية.
2. الحصول على معلومات محددة تفيد المجتمع بمستوياته كافة: العام والخاص والفردي.فالمسؤول في المجال التربوي والمجال النفسي والمجال الاجتماعي وغيرها من المجالات؛يتعيّن عليه بحكم عمله الوفاء بمطالب معينة. فهو مطالب، في مجال التربية مثلاً، بتوجيه الطلاب وفقاً لقدراتهم،و تشكيل فصول دراسية يتجانس أفرادها في مستوى أدائهم. وهو مطالب في الوقت نفسه بتشخيص الحالات غير السويَّة لتتلقى ما تتطلبه من علاج أو رعاية. ومن واجبه، أيضاً، أن يسعى لجعل استثمارات المجتمع في مجالات التعليم والتدريب والعلاج مجزية؛ بتحديد القنوات المناسبة لها.
3. الاختيار والتصنيف، ويقصـــد به تحـــديد مستويات الأشخاص في سمات معينة وتصنيفهم وفقاً للمجال المناسب لكل منهم سواء تعلق ذلك بالنواحي العملية أم التعليمية كالقبول في تخصصات معينة في التعليم العالي.وتظهر سلامة قرارات الاختيار والتصنيف ومصداقيتها؛ عند توافر (أو عدم توافر) التوافق بين المقاييس ونتائجها التي اتخذت على ضوئها القرارات وبين أداء الأشخاص في المجالات العملية أو العلمية التي وجــــــــهوا إليها.
4. الكشف عن فعالية الجهاز الإداري أو التربوي في البرامج والأقسام العلمية والإدارية وغيرها، والتأكد من صحة القرارات التي اتخذت، إلى جانب الاطمئنان على مستوى البرامج التي تقدمها الجهات أو المؤسسات التربوية .
5. التعرَّف على المســـــتوى العــلمي للطــــــلاب في المهارات والقدرات الأساسية، وما قد يعتريها من تغير وتحول عبر السنين.
6. تمكــــين الأســـــر من الاطــــــلاع على مســـــتويات أبنائهم الطلبة من مصادر معلوماتية متعددة، إضافة إلى التقويم المدرسي.
7. تشخيص العملية التعليمية واكتشاف ما تعانيه من مشكلات آنية، وما قد يعتريها من عوائق مستقبلية، من مســـتوى المؤســـســة الواحدة إلى التعليم على مستوى الدولة.
8. تزويد المرشدين والمربين بمعــلومات عن التلاميذ؛ تساعدهم في حسن توجيههم تربوياً ومهنياً.
9. تحديد مستويات أداء عناصر العملية التربوية: المعلم والكــتاب.. إلخ؛ من خــــلال الكـــشف عن أداء الطلاب أنفسهم.
10. فــحـــــص الأهـــلية. ويقصـــــد بـــــه تحـــــديــــد مـا إذا كانت تتوافر في الفرد الأهلية والشروط اللازمة لتولي مهمة معينة أو الانخراط في عمل معين مثل الطب والتعليم وغيرهما. ومـمـا ســبق يتضـــح، جـلياً، أن لـ"القـــياس والتقويم" مرتكزات وأبعاد متعددة؛ وأن مجالات اشتغاله تتوزع بين عامة وخاصة. ويمكن تلخيص أهميته في المجال التربوي في أنه يوفر معلومات موضوعية عن المؤسسات التربوية. ذلك النوع من المعلومات الذي من شأنه الإسهام في حل المشكلات أو نواحي القصور العلمية والتربوية القائمة وتحسين الأداء الآني، والتأسيس لرسم خطط مستقبلية ذات أهـــداف واســتراتيجيات مرحــلية واضـــحــة وذاتية الانضباط.



إنجازات المركز :



تمكـن المركــز من تحـــقيق جـــملة من الإنجـــازات في كـــافــة مجالات عمله ومستوياته، التجهيزية والتـدريبية والتنفـيذية والاتصـــالية، وغيرها. مع العمل المستمر على ضبط الجودة ووضوح الإجراءات فيما يقوم به من أعمال.
وفيما يلي نبذة عن إنجــــازات المركــز: الاختبارات التي يقدمها المركز
1) اختبار القدرات العامة للتخصصات العلمية
2) اختبار القدرات العامة للتخصصات النظرية
3) اختبار القدرات العامة باللغة الانجليزية
4) الاختبار التحصيلي للتخصصات العلمية
5) الاختبار التحصيلي للتخصصات النظرية (تحت الإعداد)
6) اختبار القبول للطالبات للتخصصات العلمية
7) اختبار القبول للطالبات للتخصصات النظرية (تحت الإعداد)
8) اختبار الكفاية اللغوية الانجليزية
9) اختبار القدرات العامة للجامعيين
10) الاختبار المهني لرخصة المرشد السياحي العام
11) الاختبارات المهنية لرخصة المرشد السياحي للمناطق المؤسسات التعليمية التي تعتمد اختبارات المركز الجامعات
: جامعة الملك عبدالعزيز، جامعة الملك سعود، جامعة الملك فيصل، جامعة الملك خالد، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، جامعة أم القرى، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الجامعة الإســـلامية بالمـــدينة المنـــورة، جامعة طيبة، جــامعة الطائف، جـــامـعة القصـــيم، جامعة الجوف، جامعة حائل، جامعة جازان.
- جامعة البحرين بمملكة البحرين. - جامعة السلطان قابوس
- سلطنة عمان. الكليات العسكرية: كلية الملك عبدالعزيز الحربية، كلية الملك فهد الجوية، كلية الملك فهد البحرية، كلية الدفاع الجوي، كلية الملك خالد العسكرية التابعة للحرس الوطني.
- الكليات الصحية التابعة لوزارة الصحة.
- جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية التابعة للحرس الوطني.
- جامعة الأمير سلطان الأهلية.
- كليات المعلمين.
- بعض كليات التقنية التابعة للمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني.
- كلية الاتصالات والمعلومات بالرياض.
- كلية الطب بمدينة الملك فهد الطبية.
- كلية اليمامة الأهلية. - كلية الرياض لطب الأسنان والصيدلة.
- كلية الباحة الأهلية للعلوم.
- كلية الجبيل الصناعية.
- بعثات وزارة التعليم العالي.
- معهد الدراسات الفنية للقوات الجوية.
- معهد التدريب الفني بهيئة الطيران المدني.
- معاهد التدريب بالشركة السعودية للكهرباء
- المعهد السعودي الياباني للسيارات.
- برامج التدريب والابتعاث بشركة آرامكو.
- برامج التدريب والابتعاث بشركة سابك. الأسئلة والاختبارات المُعَدَّة ـ كتابة ومراجعة ما يربو على اثنين وثلاثين ألفاً وستمائة (32.600) سؤال.
- إصدار أكثر من ستين (60) اختباراً مختلفاً، موزعة على (400) نموذج.
- إصدار ما مجموعه مليون كتيب أسئلة.
- استحداث طريقة جديدة، سهلة وميسرة، لطباعة كتيبات الأسئلة وحفظها.
- العمــل على تجــــهيز برنامـــــج حاسوبي يقوم بتكوين الاختبارات ونماذجها بشكل آلي.
- إنجاز عـدد مـن الدراسـات الإحصائية الداخلية الخاصة بتحري صدق اختبارات المركز وثباتها. الاختبارات المنفذة
- يبلغ عدد المقرات التي تنفذ فيها اختبارات المركز داخل المملكة العربية السعودية ثمانين (80 مقراً) موزعة على خمسة وستين(65) مدينة وبلدة. - تقدَّم للاختبارات حوالي 1.100.000 ( مليون ومائة ألف ) طالب وطالبة.
- اعتماد وتطبيق اختبار القدرات العـامة في مملكـة البحــرين (جامعة البحرين).
- اعتمـــاد وتطــــبيق اخـــتبارات القــدرات العــامة في سلطنة عُــــمان (جـــامعة الســـلطان قابوس).
- تجهيز دليل شامل لضوابط عمل لجان تطبيق الاختبارات، وإجراءات تنفيذها.
- تجــــهيز نظــــام تســـــجيل آلي لدخــــول الاختبار، عن طريق الهاتف المجاني، ومن خلال موقع المركز على الإنترنت، والربط بينهما. نتائج الاختبارات
- تجهيز البرامج الحاسوبية للتصحيح ومقابلة النماذج، من غير تدخل بشري.
- معايرة برامج التصحيح وتحري دقة عملها بأخذ عيـنات عشــــوائية، والتـأكــد مــن بعــض المعـــايير



مراكز القياس والتقيوم في بعض دول العلم :



أولا: الولايات المتحدة الأمريكية
ثالث عشر:المملكة العربية السعودية






جاء إنشاء مراكز القياس والتقويم التربوية في العالم نتيجة للأعداد المتزايدة عاماً بعد عام من خريجي المرحلة الثانوية، وضرورة انتقاء المناسب منهم ممن يتمتعون بالقدرات والاستعدادات اللازمة نظراً للكلفة العالية للتعليم العالي سواءً كان أكاديمياً أو مهنياً، ومراكز القياس والتقويم في معظم دول العالم عبارة عن هيئات ذات طبيعة مستقلة، ومهام محددة، تحكمها لوائح تنظيمية معتمدة، تحدد أطر عملها، ومرجعيتها، وعناصر التقويم والقياس التي تقوم بها، ولها مجالس إدارتها الخاصة بها. وفيما يلي عرض موجز لنماذج من مراكز وأنظمة القياس والتقويم في بعض دول العالم:
أولاً: الولايات المتحدة الأمريكية تشترك كل من وزارة التربية الأمريكية وبعض المنظمات والهيئات الخاصة في كل ولاية من الولايات الأمريكية في الإشراف على نظام القياس والتقويم في التعليم، كما توجد في معظم الجامعات الأمريكية مراكز قياس تتولى مهمة تقويم التعليم فيها، كما يمتد عملها إلى قطاعات أهلية أخرى غير التعليم داخل وخارج الولايات المتحدة الأمريكية، ومن ابرز المراكز والهيئات التي تتولى القياس والتقويم في مجال التعليم في الولايات المتحدة الأمريكية:
1- مؤسسة الاختبارات التربوية (Educational Testing Service) (ETS):
وهي مؤسسة غير ربحية تعمل لصالح رابطة الكليات الأمريكية (College Board)،
فيما يخص الاختبارات المستخدمة في القبول الجامعي، وهذه المؤسسة تعِد وتطبق وتشرف على اختبارات عدة منها اختبار القبول المعروف باختبار الاستعداد الدراسي (Scholastic Assessment Test)
ويعرف اختصاراً بـ(SAT).
كما تعد هذه المؤسسة اختبارات استعداد أخرى خاصة لكليات الطب، وطب الأسنان، والقانون، واختبارات تحصيلية لمواد محدده، مثل الرياضيات، والعلوم، وغيرها. وهو ما يعرف بالاختبار التحصيلي للمواد (SAT-II – Subject test)
وقد بدأ استخدام اختبار الاستعداد الدراسي (Scholastic Assessment Test )
(SAT) منذ عام (1926)
ولا يزال حتى الآن من أشهر اختبارات القبول للجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية. ويتضمن الاختبار الذي يستغرق ثلاث ساعات وخمسة وأربعين دقيقة ثلاثة أجزاء رئيسة:
جزء لفظي،
وآخر رياضي،
وثالث كتابي.
كما تقدم مصلحة الاختبار التربوي (ETS) العديد من الاختبارات الأخرى والمتمثلة في الآتي:
1- اختبار التقييم النهائي لمادة الجبر (
The Algebra End-of-Course Assessment). 2- اختبار جامعة ولاية كاليفورنيا لتحديد المستوى في مجال اللغة الإنجليزية واختبار المدخل إلى الرياضيات ( The California State University English Placement test and Entry-Level Mathematic Test.). 3- عدد من الاختبارات في تعليم الكبار.
(Adult Literacy) 4- اختبار التسجيل للدراسات العليا (Graduate Record Examination-GRE). 5- اختبار تقييم تعلم تكنولوجيا الاتصال والمعلومات
(ICT Literacy Assessment). 6- مقياس الكفاءة الأكاديمية و التحسن (Measure of Academic Proficiency and Progress-MAPP). 7- اختبار القبول للدراسات العليا (EXADEP-Examen De Admision a Estudios De Postgrado) وبعض أجزاء هذا الاختبار تقدم باللغة الأسبانية.
8- اختبار المجال الرئيسي (The Major Field test-MFT). اختبار لطلاب التعليم الجامعي و MBA ومصمم لقياس المعارف الأساسية و الفهم المحقق من قبل الطلاب في تخصصاتهم الرئيسية.
9- تقييم طلاب المراحل المتوسطة (
Middle Grade Assessment-MGA). 10- اختبار المستوى الثانوي للكفاءة في اللغة الإنجليزية (Secondary Level English Proficiency Test-SLEP). 11- حقيبة التقييم لكفاءة المحادثة باللغة الإنجليزية (
Speaking Proficiency English Assessment Kit-SPEAK). 12- اختبار اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. (
Test of English as a Foreign Language-TOFEL). 13- اختبار اللغة الأكاديمية (Academic Speaking Test-TAST, TOFEL). 14- اختبار اللغة الإنجليزية للتعليم عن بعد (Test of English for Distance Education-TEDE).
ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.ets.org/
2- برنامج اختبار الكليات الأمريكية (American College Testing) ACT:
1- ويعرف هذا البرنامج اختصاراً بـ (ACT)، وتقوم به مؤسسة تربوية غير تجارية تهدف إلى إمداد الجامعات بمعلومات حول الطلاب الراغبين في الالتحاق بها، إضافة إلى درجات الطالب في بطارية اختبار تعدها هذه المؤسسة لقياس اكتساب الطالب لمهارات تحصيلية أساسية، وبدأت هذه المؤسسة نشاطها في عام (1959م) كنتيجة إلى الحاجة الماسة التي ظهرت من خلال الطلب المتزايد على التعليم العالي. ومن أشهر الاختبارات التي تقدمها هذه الهيئة الآتي:
1- اختبار الكليات الأمريكية (
ACT). 2- اختبار التقييم الجامعي للكفاءة الأكاديمية (Collegiate Assessment of Academic Proficiency-CAAP). 3- برنامج اختبار تقييم قدرة الطالب على النجاح (The ASSET Student Success System). 4- اختبار التقييم المهني (Career Program Assessment Test-CPAt). 5- التخطيط التربوي ونظام التقييم (Educational Planning and Assessment System-EPAS) ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.act.org/
تشرف في بريطانيا الهيئة الجامعية للامتحان المدرسي (University Board of School Examination)
على اختبارات المستوى العادي والمستوى المتقدم من الثانوية العامة، وتعتبر هذه الاختبارات رسمياً، اختبارات مدرسية، واختبارات دخول الجامعة في آن واحد. كما صارت الجامعات تشترط على الراغبين في التقدم إليها اجتياز مستوى متقدم من الثانوية(GCE Advanced Level)
أو ما يسمى حالياً بـ ( A – Level )
والذي يحتاج التدريب فيه إلى سنتين إضافيتين بعد المستوى العادي من الثانوية العامة. وبسبب العدد الكبير من الطلاب الذين حصلوا على تقديرات عالية في اختبارA-level ومحدودية المقاعد المتاحة في الجامعات، لم تستطع اللجنة المشرفة على القبول في الجامعات الوصول إلى طريقة انتقاء مناسبة، لذا شرعت الحكومة البريطانية على البدء في تجربة اختبار آخر غير (A-Level)
لعلاج تلك المشكلة، وهذا الاختبار اختبار قدرات مماثل للاختبار الأمريكي المشهور (SAT)، ويركز على القدرات الذهنية، ويبتعد عن التحصيل. ويشرف على هذا الاختبار الجديد شأنه في ذلك شأن A-Level مجلس الجامعات البريطانية (Universities Board)
. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.ocr.org.uk/
ثالثاً: فنلندا يشرف على إعداد اختبارات القبول في الجامعات الفنلندية مجلس اختبار قبول الجامعات (The Matriculation Examination Board) ويبلغ عدد أعضاء هذا المجلس (40 عضواً)، وتقوم وزارة التربية بترشيح هؤلاء الأعضاء، وكذلك ترشيح رئيس المجلس، وذلك بناءً على اقتراح من الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، ومجمع التربية الوطني.
ولمزيد من التفاصيل انظر www.minedu.fi/opm
رابعاً: السويد كانت السويد قبل عام (1985م) تعتمد في اختيار الطلاب للدراسة الجامعية على أداء الطالب في المرحلة الثانوية، وبعد عام (1991م) تبنت اختبار الاستعداد المدرسي السويدي (Sweden Scholastic Aptitude Test).
ويشرف على هذا الاختبار هيئة مركزية حكومية، يرأسها مدير جامعة ولجنة مكونة من أحد عشر عضواً تعينهم الدولة، وبها حوالي (140) موظفاً، ومقرها في مدينة "استكهولم"، وأسست هذه الهيئة عام (1995م)، وتعمل بموجب التعليمات والأوامر التي تصدرها الدولة. Swedish National Agency for Higher Education ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.hsv.se/
خامساً: استراليا تشرف على اختبارات القبول الجامعي في استراليا الهيئة الاسترالية للبحوث التربوية (Australian Council for Educational research- ACER) وهي هيئة مستقلة غير ربحية، تقوم بإعداد اختبارات القبول في الجامعات. كما تقدم الهيئة أيضاً اختبار الدخول إلى الكليات الطبية (MSAT). واختبار الدخول إلى كليات القانون (ALSET).
كما توجد في استراليا هيئة أخرى تهتم بالقياس والتقويم أسست عام(1969م)، كواجهة لجامعات استراليا وآسيا، هدفها الأساسي تقوية التعليم والبحث في دول اندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلند، تسمى اختصاراً بـ (IDP)
وفي عام (2005م) أصبحت هذه الهيئة خاصة بالجامعات الاسترالية، وتهتم بجلب الطلاب للجامعات الاسترالية، وتوفير اختبارات اللغة الإنجليزية، وإدارة مشاريع التطوير التربوي عبر العالم، وتعاونت هذه الهيئة مع جامعة كيمبردج، والهيئة البريطانية لتقديم اختبار اللغة الإنجليزية العالمي(IELTS).
كما تنظم الهيئة الاسترالية للبحوث التربوية عدداً من الاختبارات الأخرى المتمثلة في الآتي:
1- اختبار الاختيار للمنح التعليمية (
Scholarship Selection Test-SST). 2- اختبار الانتقاء لكليات إدارة الأعمال (Business Selection Test). 3- اختبار انتقاء الموهوبين (The Higher Ability Selection Test-HAST). 4- قياس التحصيل الدولي (Measuring International Achievement-MIA)، وهو اختبار لقياس التحصيل في الرياضيات و الإنجليزية و العلوم بين دول مختلفة.
5- اختبار الانتقاء الوظيفي (Vocational Selection Test-VST)، لانتقاء المتقدمين للوظائف و خاصة ما يتطلب قدرات عقلية أعلى مثل إسعاف الطوارئ و غيره.
ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.acer.edu.au/
سادساً: الصين تعتمد الصين منذ عام (1978م) في قبول طلابها في الجامعات على الاختبار الوطني للقبول الجامعي(National College Entrance Examination)،
الذي تعده وتشرف عليه وزارة التربية الصينية، وهو اختبار موجه لقياس القدرات العقلية المختلفة.
ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.moe.edu.cn/
سابعاً: كوريا يعد المعهد الكوري للمناهج و التقييم (Korea Institute of Curriculum & Evaluation-KICE) و الذي أنشئ في عام (1998م) الجهة المسئولة عن اختبارات القياس والتقويم في كوريا، وتتولى الحكومة الكورية الإشراف على المعهد و دعمه ماليا. يتولى المعهد مهام عديدة لا تقتصر على المناهج العامة و تقييمها بل تتعداه إلى تحسين التعليم وأساليبه، وإعداد الكتب الدراسية والتوصية بها وإعداد وتطبيق الاختبارات الوطنية.
من هذه الاختبارات ما يلي:
· اختبار الاستعداد للدراسة الطبية (Medical Education Eligibility Test)
· اختبار كفاءة اللغة الكورية (Test of Proficiency in Korean)
· اختبار القبول للمرحلة الثانوية (High School Entrance Exam) · اختبار الاستعداد للدراسة الجامعية (College Scholastic Ability Test-CSAT
. ولمزيد من التفاصيل انظر www.kice.re.kr/kice/eng
ثامناً: تركيا مركز اختبار و توجيه الطلاب بالجامعات (OSYM) هو المسئول عن الاختبار الموحد للقبول في الجامعات التركية(OSS) ويرتبط هذا المركز بهيئة التعليم العالي ويتم تمويله ذاتياً من خلال الرسوم التي يتم تحصيلها من المتقدمين لاختبارات المركز.
كما يقدم المركز اختبارات أخرى هي:
1-اختبار الطلاب الأجانب (
YOS). 2 اختبار القبول للدراسات العليا (
LES). 3-اختبار اللغة الأجنبية (YDS).
ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.osym.gov.tr/
تاسعاً: اليابان يشرف المركز الوطني للامتحان الجامعي (National Center for University Examination )
على الاختبار العام للقبول في الجامعات اليابانية، وهذا الاختبار يقيس مزيجاً من المهارات والمعارف التي اكتسبها الطالب خلال سنواته الدراسية السابقة.
كما يقوم المركز بتقديم اختبار القبول في الجامعات اليابانية للطلاب الأجانب. (The Examination for Japanese University Admission for International Students-EJU).
والذي يقيس مدى إتقان الطلاب الأجانب الراغبين في الدراسة في الجامعات اليابانية للغة اليابانية و المهارات الأساسية للدراسة في تلك الجامعات.
ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.dnc.ac.jp/
وفي عام (2004م)، توحدت خمس هيئات تعنى بالتعليم في منظمة واحدة تسمى منظمة خدمات الطلاب اليابانية (Japan Student Services Organization-JASSO).
ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.jasso.go.jp/index_e.html
عاشراً: تايوان تتبع تايوان نظام اختبارات موحد للقبول في الجامعات، يشرف على هذه الاختبارات الموحدة مركز اختبار القبول للجامعات. (College Entrance Examination Center-CEEC)
. وأنشئ هذا المركز في عام (1989م) باسم (ROC-College Entrance Examination Center) و تغير أسمه إلى الاسم الحالي بعد أن تم الاعتراف به عام (1993م). ويهتم المركز بالبحث العلمي حول الاختبار، والإشراف على جميع اختبارات القبول للجامعات، وتأليف الكتب المرجعية في القياس و التقويم. ويشرف على المركز مجلس مدراء (Board of Directors) مؤلف من بعض مدراء جامعات تايوان.
ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.ceec.edu.tw/
حادي عشر: هونغ كونغ تأسست هيئة اختبارات هونغ كونغ في عام (1977م) تحت اسم (HKEA)،
وتغير مسماها في العام التالي إلى هيئة هونغ كونغ للاختبارات والتقويم (HKEAA).
وتولت هذه الهيئة مسؤولية تقديم شهادة اختبار هونغ كونغ (HKCEE)
وأصبحت بعد ذلك المسئول الوحيد عن تقديم جميع اختبارات هونغ كونغ العامة. ومن أهم الاختبارات التي تقدمها الهيئة اختبار هونغ كونغ المتقدم المستوى، والذي يعد من أصعب الاختبارات في العالم (HKALE).
والاختبار الآخر هو اختبار هونغ كونغ ذو المستوى الإضافي (HKASEL)،
وتعد هذه الاختبارات شرط أساسي من شروط التقديم للجامعات لديهم. كما تقوم هيئة هونغ كونغ للاختبارات والتقويم بتنظيم بعض الاختبارات الإضافية والمتمثلة في:
1- اختبار المحاسبين التقنيين (
Accounting Technician Examination HKIAAT). 2- اختبار الرخصة البنكية (Banking Certificate Examination-HKIB) 3- اختبار رخصة المحاسبين العاملين بهونغ كونغ (Practicing Certificate Examination-HKICPA). 4- تقييم كفاءة المعلمين في اللغة (Language Proficiency Assessment for teachers). 5- اختبار رخصة موظفي الأمن (Licensing Examination for Securities and Futures Intermediates-LE). 6- الاختبار ألتأهيلي لأفراد المبيعات (Salespersons Qualifying Examination-EAA).
ولمزيد من التفاصيل أنظر eantal. Hkeaa.du.hk
ثاني عشر: الفلبين تسند في الفلبين مهام جميع الاختبارات إلى مركز مستقل، هو مركز القياس التربوي (Center for Educational Measurement-CEM).
ويعد المركز القيادي المستقل الأول للاختبارات في الفلبين، وينفذ هذا المركز اختبار الاستعداد الأكاديمي، الذي يعتبر الامتحان الوطني لدخول الكليات (National College Entrance Examination)
. كما يقدم المركز أيضاً اختبارات أخرى مثل اختبار الاستعداد للممرضين والممرضات والمعلمين والاختبار الوطني للقبول في للكليات الطبية (NMAT).
كما أن هناك مركزاً آخر في الفلبين يسمى "المركز الوطني للاختبارات و البحوث التربوية" (National Educational Testing and Research Center).
ويقدم هذا المركز عدد من الاختبارات منها:
1- الاختبار الوطني للتحصيل في المرحلة الابتدائية (
NEAT). 2- الاختبار الوطني للتحصيل في المرحلة المتوسطة (
NSAT). 3
- اختبار الصدق الفلبيني (PVT). للعائدين للدراسة أو الدارسين من غير تصاريح. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.cem-inc.org.ph/
ثالث عشر: المملكة العربية السعودية يعد المركز الوطني للقياس والتقويم في المملكة العربية السعودية المركز الوحيد في العالم العربي المتخصص في إجراء القياس والتقويم، فلا توجد في الدول العربية أي مراكز أو هيئات متخصصة تقوم بتنظيم اختبارات مقننة للاستعداد الدراسي، أو للقدرات العامة، أو غيرها من الاختبارات التي تستخدم لأغراض القبول في الجامعات، عدا بعض الجامعات التي لديها إدارات أو مراكز قياس خاصة بها تقوم بوضع اختبارات خاصة لبعض الكليات فيها.
وما زالت الدول العربية بصفة عامة تعتمد على درجات الثانوية العامة كمعيار أساس للقبول في التعليم العالي. ويتولى المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية مهام إعداد وتنفيذ إجراء اختبارات القبول في مؤسسات التعليم العالي في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال إجراء الاختبارات الآتية:
أولاً: اختبار القدرات العامة لخريجي المرحلة الثانوية وهو أحد الاختبارات التي تستخدمها الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في المملكة العربية السعودية لأغراض القبول، بهدف تحقيق العدالة وتساوي الفرص في التعليم العالي، وهو اختبار مقنن مدته ساعتين ونصف، يقدم باللغة العربية، ويقيس القدرة التحليلية، والاستدلالية لدى الطالب، وذلك في جزأين: أحدهما لفظي (لغوي) والآخر كمي (رياضي).
ثانياً: اختبار القدرات العامة للجامعيين هو اختبار خاص بخريجي الجامعات المقبلين على الدراسات العليا، أو على برامج ما بعد الجامعة، وهو قريب من الاختبار المعروف (GRE) ويشتمل هذا الاختبار على الجزأين اللفظي، والكمي، الموصوفين في اختبار القدرات العامة الخاص بخريجي الثانوية العامة، لكن بمستوى أعلى من مستوى ذلك الاختبار، ويشتمل هذا الاختبار أيضاً على جزء ثالث يتضمن مسائل متعلقة بالمنطق وتفسير النتائج.
ثالثاً: الاختبار التحصيلي (المقررات). وهو اختبار خاص بخريجي المرحلة الثانوية الراغبين في الالتحاق بالكليات العلمية والكليات الصحية التابعة للجامعات، ولوزارة الصحة، حيث اشترطت هذه الكليات على الطلاب المتقدمين لها أداء هذا الاختبار التحصيلي إلى جانب نتيجة اختبار القدرات العامة ونتيجة الثانوية العامة، ويستغرق هذا الاختبار ثلاث ساعات، ويركز على المفاهيم الرئيسة في مقررات: الرياضيات، الأحياء، والكيمياء، والفيزياء، واللغة الإنجليزية التي درسها الطالب في الثانوية العامة بسنواتها الثلاث. كما يقوم المركز بتنفيذ العديد من الاختبارات الأخرى والمتمثلة في: 1- اختبار اللغة الإنجليزية وهو اختبار قريب من الاختبار الأمريكي المعروف (بالتوفل) (TOFEL)، ويقدم للطلاب الراغبين في الالتحاق ببرامج اللغة الإنجليزية في الجامعات السعودية، أو في البرامج التي تشترط مستوى معين في اللغة الإنجليزية.
2- اختبار الإرشاد السياحي العام وهو اختبار أعده المركز كأول اختبار مهني لصالح الهيئة العليا للسياحة، وهو اختبار يقيس توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية، والمهنية، والمعلومات، والمعارف، لدى المتقدم لعمل المرشد السياحي العام.
3- اختبار الإرشاد السياحي للمناطق. وهو اختبار مهني أعده المركز لصالح الهيئة العليا للسياحة ويقيس مدى توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية والمهنية والمعلومات والمعارف الضرورية لدى المتقدم لعمل المرشد السياحي للمنطقة. وللمزيد من التفاصيل أنظر اختبارات المركز






مقياس واختبارات عالمية :



أولاً: اختبارات القبول في الجامعات.
رابعاً: الاختبارات النفسية. - الذكاء. - الشخصية. - الإكلينيكية.
ويقصد باختبار القبول في الجامعات تلك الاختبارات التي لجأت لها الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في معظم دول العالم، واعتمدتها كضوابط للقبول فيها، وفقاً لمعايير موضوعية شاملة ودقيقة، وتتمثل تلك الاختبارات في اختبارات قدرات ومهارات، واختبارات تحصيلية، وغيرها من الاختبارات. ومن أشهر أنواع اختبارات القبول في العالم
ما يلي:
1- اختبار (SAT) (Scholastic Assessment Test) والذي يعد من أشهر اختبارات القبول للجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتضمن الاختبار الذي يستغرق ثلاث ساعات وخمسة وأربعين دقيقة ثلاثة أجزاء، جزء اللفظي، وآخر الرياضي، وثالث للكتابة: ويتكون من جزأين، جزء الأسئلة من متعدد الخيارات، وجزء الكتابة الحرة. وتشرف على هذا الاختبار مؤسسة الاختبارات التربوية (Educational Testing Service) (ETS) مع اتحاد الكليات الأمريكية (College board)، كما تشرف هذه المؤسسة على العديد من الاختبارات الأكاديمية الأخرى. ولمزيد من التفاصيل انظر www.collegeboard.com/splash2
2- اختبار (SAT) SAT subject Tests وهو اختبار موضوعي مصمم لقياس المعرفة و المهارات في مجالات مواضيع معينة. يأخذ الطلاب هذا الاختبار في العادة لتوضيح مدى إتقانهم لمجالات معرفية معينة مثل اللغة الإنجليزية، و التاريخ، و الرياضيات، و العلوم للجامعات التي يرغبون التقدم لها. وتدور أسئلة الاختبارات حول المفاهيم العامة الموجودة في مناهج الثانوية، ولكن أنواع الأسئلة تختلف من سنة إلى سنة. وتتضمن أقسام الاختبار عدداً من المجالات المعرفية والمتمثلة في، اللغة الإنجليزية: الأدب، واللغات ألأخرى مثل: الصينية، الفرنسية، الألمانية، الأسبانية، و الإيطالية و غيرها، والتاريخ و العلوم الإنسانية، والرياضيات: المستوى الأول و الثاني من الرياضيات، والعلوم: الأحياء، الكيمياء، الفيزياء. ولمزيد من التفاصيل انظر www.collegeboard.com/student/testing/sat/about/SATI
3- اختبار الكليات الأمريكية (ACT) (American College Testing) وهو عبارة عن بطارية (أي مجموعة) اختبارات مكونة من خمسة اختبارات فرعية هي:
‌أ- اختبار تطبيق اللغة الإنجليزية، ويشمل استخدام علامات الترقيم، وتطبيق اللغة، والأسلوب، والتنظيم. وهذا الاختبار مكون من 75 سؤالاً موضوعياً تستغرق الإجابة عليها 45 دقيقة.
‌ب- اختبار تطبيق الرياضيات وقدرة الطالب على الاستدلال الرياضي، ويركز الاختبار على حل مسائل كمية تطبيقية ويشتمل على 60 فقرة تستغرق الإجابة عليها 60 دقيقة.
‌ج- اختبار العلوم الطبيعية، ويقيس الاختبار مهارة الطالب في الاستدلال وحل المسائل العلمية في مجال المواد العلمية. ويحتوي هذا الاختبار على 40 سؤالاً ويستغرق الإجابة عليه 35 دقيقة.
‌د- اختبار القراءة: ويتألف هذا الاختبار من 40 فقرة ومدته 35 دقيقة ويقيس هذا الاختبار القدرة على الفهم أثناء القراءة.
هـ- الكتابة (Writing): ويستغرق هذا الاختبار 30 دقيقة وهو اختياري. ولمزيد من التفاصيل انظر
4_اختب-ار الاستعداد المدرسي السويدي (Sweden Scholastic Aptitude Test) والذي يشتمل على ستة اختبارات فرعية هي:
1- المفردات.
2- فهم المقروء.
3- تحليل البيانات العددية.
4- تفسير الأشكال البيانية والصور والخرائط.
5- المعرفة العامة.
6- فهم اللغة الإنجليزية. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.hsv.se/
5- اختبارات القبول في الجامعات الاسترالية ويشرف على هذا الاختبار الهيئة الاسترالية للبحوث التربوية (Australian Council for Educational research- ACER) وهي هيئة مستقلة غير ربحية، تقوم بإعداد اختبارات القبول في الجامعات. وهي اختبارات مكونة من جزأين هما: · التحليل المنطقي (التعرف على المعاني، التفسير). · التحليل الكمي (التحليل، اتخاذ القرار). كما تقدم الهيئة أيضاً اختبار الدخول إلى الكليات الطبية (MSAT). واختبارات الدخول إلى كليات القانون (ALSET). ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.acer.edu.au/ -
6_ اختبار القبول في الجامعات الصينية ويسمى بالاختبار الوطني للقبول الجامعي (National College Entrance Examination)، وهو اختبار يقيس القدرات العقلية المختلفة، وتشرف على هذا الاختبار و تعده و تقدمه وزارة التربية الصينية منذ عام (1978م) بشكل متزامن في جميع محافظات الصين. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.moe.edu.cn/ -
7- اختبارات القبول في كوريا ينفذ المعهد الكوري للمناهج و التقييم (Korea Institute of Curriculum & Evaluation-KICE) الاختبارات الوطنية واختبارات القبول في الجامعات والمتمثلة في: · اختبار الاستعداد للدراسة الطبية (Medical Education Eligibility Test). · اختبار كفاءة اللغة الكورية (Test of Proficiency in Korean). · اختبار القبول للمرحلة الثانوية (High School Entrance Exam). · اختبار الاستعداد للدراسة الجامعية (College Scholastic Ability Test-CSAT). ولمزيد من التفاصيل انظر www.kice.re.kr/kice/eng-
8- اختبارات القبول في تركيا تعتمد الدولة التركية على نظام موحد في قبول الطلاب للجامعات، وذلك من خلال الاختبار الموحد للقبول بالجامعات التركية (OSS) والجهة المسئولة عن الاختبار هي "مركز اختيار و توجيه الطلاب بالجامعات" (OSYM). ويتألف اختبار (OSS) من جزئيين أساسيين هما:
1- اختبار القدرة اللغوية: وهو للتأكد من إتقان اللغة التركية.
2- اختبار القدرة الحسابية: وهو للتأكد من إتقان استخدام أساسيات الرياضيات والقدرة على التحليل باستخدام مفاهيم العلوم الطبيعية. ويقدم الاختبار مرة واحدة سنوياً وعلى مستوى وطني.
ولمزيد من التفاصيل انظر
9-اختبارات القبول في اليابان تعتمد اليابان في قبول الطلاب للجامعات على اختبار قبول عام مشترك بين الجامعات، ويشرف على إعداد وتطبيق الاختبار المشترك المركز الوطني للامتحان الجامعي (National Center for University Examination). ويقيس هذا الاختبار مزيجاً من المهارات والمعارف التي اكتسبها الطالب خلال سنواته الدراسية السابقة، حيث يركز الاختبار على:
1- إلمام الطالب بمعرفة الحقائق، وقدرته على فهم النصوص المقروء
. 2- تفسير الأشكال والرسوم البيانية
3- حل المسائل في موضوعات مختلفة.
4- تطبيق ما تعلمه الطالب في مواقف جديدة. وبعد ظهور نتيجة هذا الاختبار واجتياز الطالب له يتم اختباره في المرحلة الثانية من قبل الجامعة التي يختارها. كما يقوم المركز بتقديم اختبار القبول في الجامعات اليابانية للطلاب الأجانب. (The Examination for Japanese University Admission for International Students-EJU). يقيس مدى إتقان الطلاب الأجانب الراغبين في الدراسة في الجامعات اليابانية للغة اليابانية و المهارات الأساسية للدراسة في تلك الجامعات. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.dnc.ac.jp/ -
10- اختبارات القبول في تايوان تعتمد تايوان على اختبار موحد للقبول في الجامعات، ويشرف على هذه الاختبارات الموحد مركز اختبار القبول للجامعات. (College Entrance Examination Center-CEEC). ويشرف على المركز مجلس مدراء (Board of Directors) مؤلف من بعض مدراء جامعات تايوان. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.ceec.edu.tw/-
11-اختبارات القبول في الفلبين تعتمد الفلبين في قبول طلابها في الجامعات على الامتحان الوطني لدخول الكليات (National College Entrance Examination)، وصمم هذا الاختبار ليقيس القدرات العقلية المتطورة لدى طالب المرحلة الثانوية، التي تعتبر ضرورية للنجاح في التعليم العالي، ويقوم هذا الاختبار بقياس القدرة اللغوية، والقدرة الرياضية، والقدرة الاستدلالية. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.cem-inc.org.ph/ -
12- اختبارات القبول في هونغ كونغ تشرف هيئة هونغ كونغ للاختبارات والتقويم (HKEAA)، مسؤولية تقديم شهادة اختبار هونغ كونغ (HKCEE) كما تشرف على جميع اختبارات هونغ كونغ العامة. ومن أهم الاختبارات التي تقدمها الهيئة اختبار هونغ كونغ المتقدم المستوى، والذي يعد من أصعب الاختبارات في العالم (HKALE). والاختبار الآخر هو اختبار هونغ كونغ ذو المستوى الإضافي (HKASEL)، وتعد هذه الاختبارات شرط أساسي من شروط التقديم للجامعات لديهم. كما تقوم هيئة هونغ كونغ للاختبارات والتقويم بتنظيم بعض الاختبارات الإضافية والمتمثلة في:
1- اختبار المحاسبين التقنيين
(Accounting Technician Examination HKIAAT). 2- اختبار الرخصة البنكية (Banking Certificate Examination-HKIB) 3- اختبار رخصة المحاسبين العاملين بهونغ كونغ (Practicing Certificate Examination-HKICPA). 4- تقييم كفاءة المعلمين في اللغة (Language Proficiency Assessment for teachers). 5- اختبار رخصة موظفي الأمن (Licensing Examination for Securities and Futures Intermediates-LE). 6- الاختبار ألتأهيلي لأفراد المبيعات (Salespersons Qualifying Examination-EAA). ولمزيد من التفاصيل انظر eantal.Hkeaa.du.hk -
13- اختبارات القبول في المملكة العربية السعودية
أ- اختبار القدرات العامة لخريجي المرحلة الثانوية وهو أحد الاختبارات التي تستخدمها الجامعات ومؤسسات التعليم العالي لأغراض القبول، بهدف تحقيق العدالة وتساوي الفرص في التعليم العالي، وهو اختبار مقنن مدته ساعتين ونصف، يقدم باللغة العربية، ويقيس القدرة التحليلية، والاستدلالية لدى الطالب، وذلك في جزأين: أحدهما لفظي (لغوي) والآخر كمي (رياضي). وتستهدف أسئلة القسم اللفظي التعرف على قدرة الطالب في استيعاب المقروء، وإكمال الجمل، والتناظر اللفظي، ودلالات المفردات، أما أسئلة القسم الكمي فتستهدف اختبار قدرات الطالب وفقاً لتخصصه في الثانوية علمي أو نظري، ويركز على القياس والاستنتاج وحل المسائل الرياضية، ويحتاج إلى معلومات أساسية بسيطة. وينفذ هذا الاختبار المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية.
ب- اختبار القدرات العامة للجامعيين في المملكة العربية السعودية وهو اختبار خاص بخريجي الجامعات المقبلين على الدراسات العليا، أو على برامج ما بعد الجامعة، وهو قريب من الاختبار المعروف (GRE) ويشتمل هذا الاختبار على الجزأين اللفظي، والكمي، الموصوفين في اختبار القدرات العامة الخاص بخريجي الثانوية العامة، لكن بمستوى أعلى من مستوى ذلك الاختبار، ويشتمل هذا الاختبار أيضاً على جزء ثالث يتضمن مسائل متعلقة بالمنطق وتفسير النتائج. وينفذ هذا الاختبار المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية.
ج- الاختبار التحصيلي (المقررات) في المملكة العربية السعودية وهو اختبارين، احدهما خاص بخريجي المرحلة الثانوية الراغبين في الالتحاق بالكليات العلمية ويشترط إلى جانب نتيجة اختبار القدرات العامة ونتيجة الثانوية العامة، ويستغرق هذا الاختبار ثلاث ساعات، ويركز على المفاهيم الرئيسة في مقررات: الرياضيات، الأحياء، والكيمياء، والفيزياء، واللغة الإنجليزية التي درسها الطالب في الثانوية العامة بسنواتها الثلاث. والثاني: خاص بخريجي المرحلة الثانوية الراغبين في الالتحاق بالكليات النظرية. وينفذ هذا الاختبار المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية. وللمزيد من التفاصيل أنظر اختبارات المركز
ثانياً: اختبارات اللغات ومن أشهر الاختبارات الدولية في اللغة الإنجليزية الاختبارات الآتية:
1- اختبار التوفل TOEFL . وهو أحد الاختبارات العالمية المقننة في اللغة الانجليزية، بل هو أشهرها وأكثرها قبولا في معظم الجامعات العالمية. والكثير من الجامعات تتطلب الحصول على درجة تتراوح بين 500-600، وكلمة توفل TOEFL تمثل الأحرف الأولى من العبارة الانجليزية: اختبار اللغة الانجليزية كلغة أجنبية Test of English as a Foreign Language ويقيم اختبار التوفل قدرات من يستخدمون اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية وليسوا من متحدثيها، وهو معد للطلاب الذين يرغبون الدراسة في كليات وجامعات الولايات المتحدة الامريكية وكندا من كل أنحاء العالم، وكذلك فإن الجامعات في دول أخرى مثل بريطانيا واستراليا ونيوزيلندا وماليزيا وغيرها تشترط الحصول على درجة معينة في التوفل أو في اختبارات أخرى مشابهة مثل اختبار Cambridge أو IELTS أو غيرهما. وينقسم اختبار التوفل إلى ثلاثة أنواع هي:
أ- اختبار التوفل باستخدام الورقة والقلم PBT.
ب- اختبار التوفل باستخدام الحاسب الآلي CBT.
ج- اختبار التوفل باستخدام الإنترنت IBT. وتشتمل على الاستماع والبناء والتراكيب والقراءة مع الفهم، ويطلب من الطالب أن يجتاز اختبار الكتابة باللغة الإنجليزية. ويقدم هذا الاختبار مركز عالمي في الولايات المتحدة يسمى مركز خدمات الاختبارات التربوية (Educational Testing Services ETS). ويعقد هذا الاختبار في جميع أنحاء العالم، وعادة ما يعقد ما بين 4-5 اختبارات سنوية، في الأشهر يناير ومارس و مايو و أغسطس وأكتوبر و نوفمبر و تكون في الغالب حول منتصف الشهر الميلادي أيام الجمعة أو السبت. وينتهي التسجيل بمدة لا تقل عن شهر ونصف قبل الموعد المحدد لأي اختبار. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.ets.org/
2- اختبار TOEIC يعتبر امتحان ال (TOEIC) الأكثر اعتمادا في العالم في تقييم مؤهلات الفرد في اللغة الإنجليزية، ويتم إجراء ما يزيد عن المليون ممتحن سنويا.علي عكس الامتحانات التي تركز على اللغة الإنجليزية في محيط أكاديمي، فإن امتحان ال (TOEIC) يقيس مقدرات الطالب في اللغة الإنجليزية في واقع الحياة والاستعمالات التجارية. ويشرف على هذا الاختبار مركز خدمات الاختبارات التربوية بكندا. Educational Testing Service Canada Inc (ETS) ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.etscanada.ca/
3- اختبار IELTS يقوم اختبار الـIELTS بقياس جميع مهارات اللغة الإنجليزية مثل الاستماع و القراءة و الكتابة و التحدث، ويعتبر هذا الاختبار أحد الأساسيات المهمة عند الأشخاص الراغبين في مواصلة دراستهم الجامعية باللغة الإنجليزية. ويشرف على هذا الاختبار كل من: •The University of CambridgeLocal Examinations Syndicate UCLES. • The British Council . • IDP Education Australia . وشهادة اختبار IELTS معترف بها على نطاق أكاديمي واسع في كندا و أستراليا و المملكة المتحدة و نيوزلندا و الولايات المتحدة الأمريكية ومعترف بها أيضا من قبل الكثير من الشركات و المؤسسات في مختلف الصناعات. وللمزيد من التفاصيل انظر http://www.ielts.org/
4- شهادة كامبردج للغة الإنجليزية. وتنقسم شهادة كامبردج للغة الإنجليزية إلى:
أ- شهادة كامبردج الأولى للغة الإنجليزية : وهي شهادة مخصصة للأشخاص ذوي المستوى المتوسط في اللغة الإنجليزية وهذه الشهادة معترف بها في معظم المجالات التجارية والصناعية والأكاديمية.
ب- شهادة كامبردج للغة الإنجليزية المتقدمة: بدأ هذا الاختبار في عام 1991 ويعد مقياسا للغة الإنجليزية على المستوى المتقدم وهو معترف به في جميع المجالات الأكاديمية والتجارية.
ج- شهادة كامبردج لاحتراف اللغة الإنجليزية : تعد هذه الشهادة مقياسا مهما للغة الإنجليزية خصوصا في المجال التعليمي ويتقدم لاختبار الحصول عليها الأشخاص ذوي المستوى المتقدم والمهارات العالية في اللغة الإنجليزية. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.cambridgeesol.org/
5- شهادة الانجليزية لإدارة الأعمال امتحانات برامج اللغة الإنجليزية لإدارة الأعمال يمكن من الحصول على شهادات معتمدة و معروفة دولياً وهى مصممة للمساعدة على تطوير مهارات التعامل و التخاطب باللغة الإنجليزية في موقع العمل. والامتحانات ترتكز كلياً على جوانب عملية بهدف تدريب الطلاب على استخدام اللغة الإنجليزية في ظروف عمل حقيقة و هي مناسبة لمؤسسات الأعمال التي لديها مكاتب دولية أو تلك التي لديها النية لتوسيع عملياتها التجارية على مستوى عالمي. وهذه الشهادات مصممة لتطوير مهارات و قدرات القراءة، والاستماع، والكتابة، والتحدث و التخاطب وهنالك ثلاث امتحانات لثلاث مستويات لهذه الشهادة :
‌أ- شهادة المستوى الأول في اللغة الإنجليزية لإدارة الأعمال و هذه مصممة لمن تعدى مستواهم مرحلة المبتدئين بقليل.
‌ب- شهادة المستوى الثاني في اللغة الإنجليزية لإدارة الأعمال وهذه مناسبة للمتوسطين في اللغة الإنجليزية. ‌ج- شهادة المستوى الثالث في اللغة الإنجليزية لإدارة الأعمال و هذه تمثل المرحلة الأخيرة في سلسلة الامتحانات و هي لمن مستواهم متقدم في اللغة الإنجليزية. ولمزيد من التفاصيل انظر
http://www.britishcouncil.org/ 6- امتحانات اللغة لإدارة الأعمال: وهي امتحانات مصممة لتلبى احتياجات ومتطلبات المنظمات والشركات فهي توفر كافة المعلومات اللازمة التي تساعد الإدارة في المنظمة أو الشركة على تكوين فكرة سليمة و دقيقة عن مهارات اللغة لدى الموظفين المطلوبين لأداء العمل. ولمزيد من التفاصيل انظر www.britishcouncil.org/ar/arabic-english-exams-ielts 7- امتحانات هيئة كمبريدج للصغار في السن. وهي امتحانات مخصصة للأطفال من سن 7 إلى 12 سنة الذين يتعلمون اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية و تم إعداد هذه الامتحانات بالتعاون مع كلية هومرتون في كمبريدج المشهورة بتصميم ونشر العديد من الموارد التعليمية السهلة و الممتعة خاصة السي دي روم للطلاب في هذا العمر ولايوجد في هذه الامتحانات درجات تحدد النجاح أو الرسوب، وإنما تقدم شهادة لكل طالب تقديراً لمشاركته و المجهود الذي بذله في الامتحان. هذه الامتحانات متوفرة في ثلاث مستويات و هي المبتدئين، المتوسطين والمتقدمين. وهي معادلة لامتحان كمبريدج للغة الإنجليزية المعروف "كيت"، وتعد الخطوة الأولى نحو الحصول على مؤهلات دولية معتمدة. وتنقسم تلك الامتحانات إلى:
أ- امتحانات المبتدئين. هذه تمثل المستوى الأول من سلسلة الامتحانات و هي مصممة للطلاب في سن السابعة الذين أتموا حوالي 100 ساعة دراسية في اللغة الإنجليزية.
ب- امتحانات المتوسطين. تمثل المستوى الثاني وهى تناسب الطلاب في سن 8 إلى 11 سنة الذين أكملوا 175 ساعة دراسية في اللغة الإنجليزية.
ج- امتحانات المتقدمين. وهو مصمم لمن هم في سن 9 إلي 12 سنة و الذين أكملوا حوالي 250 ساعة دراسية في اللغة الإنجليزية. ولمزيد من التفاصيل انظر http://www.britishcouncil.org/
8- اختبار المركز الوطني للقياس والتقويم في المملكة العربية السعودية للغة الإنجليزية. وهو اختبار قريب من الاختبار الأمريكي المعروف (بالتوفل) (TOFEL)، ويقدم للطلاب الراغبين في الالتحاق ببرامج اللغة الإنجليزية في الجامعات السعودية، أو في البرامج التي تشترط مستوى معين في اللغة الإنجليزية، أو للراغبين في الحصول على شهادة تحدد مستواهم أو درجة تأهيلهم في اللغة الإنجليزية، وهو اختبار يقيس مهارات الكتابة والاستماع وفهم المقروء، والبناء اللغوي. وينفذ هذا الاختبار المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية. وللمزيد من التفاصيل أنظر http://www.qiyas.org/
ثالثاً: الاختبارات الخاصة بالترخيص لمزاولة المهن درجت، في الآونة الأخيرة، العديد من الدول الاشتراط على الذين يرغبون مزاولة أي مهنة من المهن اجتياز اختبارات مقننة تنظمها جهات معتمدة يتم بموجبها منح شهادة أو رخصة لمزاولة المهنة في تلك الدولة، ومن ذلك شهادات الزمالة الخاصة بالمحامين، والأطباء، والمهندسين، وغيرها من الشهادات، ومن هذه الاختبارات: أولاً: اختبار زمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين (SOCPA) وهو اختبار تنظمه الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين ويعقد مرتين في السنة في مدينة الرياض، ويمكن عقده خارجها إذا توافر عدد لا يقل عن (10) من المقبولين للاختبار. ويهدف الاختبار إلى قياس كفاءة الأفراد الذين يرغبون في الحصول على زمالة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين من حيث المعرفة النظرية والقدرة على تطبيقها بمهارة ومدى إدراك المسؤولية المهنية والصفات السلوكية التي يتعين على المحاسب القانوني التحلي بها، ويتكون الاختبار من خمس مواد تشمل المحاسبة/ المراجعة /الزكاة والضريبة / فقه المعاملات / الأنظمة التجارية، وعدد ساعات الاختبار (20) ساعة موزعة على أربعة أيام. وتتكون أسئلة الاختبار في كل مادة من أسئلة ذات اختيار متعدد وأسئلة مقاليه، ونسبة النجاح فيه 60% لكل مادة. وتقوم الهيئة بتنظيم دورات متخصصة تعرف باختبار الزمالة والإعداد له بما يسهل اجتيازه بنجاح. وتمنح شهادة الزمالة من قبل مجلس الإدارة لمن اجتاز الاختبار بنجاح في جميع المواد بناءً على توصية من لجنة الاختبارات. ويقبل للتقدم لاختبار الزمالة كل من يحصل على شهادة جامعية في المحاسبة أو ما يعادلها بغض النظر عن حقل الاختصاص. ويتعين على من يتقدم للاختبار من غير خريجي أقسام المحاسبة في الجامعات الوفاء ببعض المتطلبات الخاصة التي تحددها لجنة الاختبارات. وتنطبق القواعد العامة لاختبار زمالة الهيئة على كل من يتقدم للحصول على زمالة الهيئة من الحاصلين على زمالة معهد المحاسبين القانونيين الأمريكي ومعهد المحاسبين القانونيين بإنجلترا وويلز ، ومعهد المحاسبين القانونيين بكندا. وللمزيد من التفاصيل انظر socpa.org.sa
ثانياً: اختبار زمالة المحاسبين القانونيين الأمريكية Cp. ويهدف الاختبار لحماية المصالح العامة عن طريق التأكد من أن الأفراد المؤهلين فقط هم الذين يحق لهم ممارسة المهنة والحصول على الترخيص اللازم لذلك، ويتكون الاختبار من مستوى واحد فقط. ويعقد الاختبار مرتين في العام في شهر مايو ونوفمبر من كل عام، وينفذ هذا الاختبار المعهد الأمريكي للمحاسبين القانونيين، ونسبة النجاح 75%. وتحدد مواضيع الاختبار تفصيلياً من قبل المعهد الأمريكي للمحاسبين القانونيين. وتوجد مؤسسات تعليمية متعددة حول العالم متخصصة في تأهيل الطلاب لامتحانات زمالة الهيئة . وتعقد الاختبارات في جميع الولايات الأمريكية و على المتقدم أن يجلس للاختبار في الولاية التي يود أن ينتسب إليها ولا يتم عقد الاختبار خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وتختلف رسوم الاختبار حسب الولاية التي يعقد فيها الاختبار. وللمزيد من التفاصيل انظر http://www.aicpa.org/
ثالثاً: اختبار الإرشاد السياحي العام. وهو اختبار أعده المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية كأول اختبار مهني لصالح الهيئة العليا للسياحة، وهو اختبار يقيس توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية، والمهنية، والمعلومات، والمعارف، لدى المتقدم لعمل المرشد السياحي العام، وذلك في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والإدارية، والتاريخية والجغرافية، والآثارية الضرورية لممارسة العمل في الإرشاد السياحي بنجاح. ويهدف الاختبار إلى انتقاء أفضل الكوادر الوطنية المتقدمة للعمل في الإرشاد السياحي العام، ويقدم هذا الاختبار على الحاسب الآلي، ويتكون من ثلاثة أجزاء رئيسة هي:
1- السمات والخصائص الشخصية والاجتماعية: مثل القدرة على تحمل المهام، ومهارات التعامل مع الآخرين واحترامهم.
2- المهارات المهنية: مثل مهارات تنفيذ البرامج السياحية، ومهارات الأداء الميداني، ومهارات اتخاذ القرارات.
3- المعلومات العامة والمعارف: مثل المعلومات الجغرافية، والتاريخية، والآثارية، وأبرز أماكن الجذب السياحي والخدمات العامة. ومدة هذا الاختبار ساعة ونصف. وللمزيد من التفاصيل أنظر الاختبارات المهنية
رابعاً: اختبار الإرشاد السياحي للمناطق. وهو اختبار مهني أعده المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي في المملكة العربية السعودية لصالح الهيئة العليا للسياحة ويقيس مدى توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية والمهنية والمعلومات والمعارف الضرورية لدى المتقدم لعمل المرشد السياحي للمنطقة لممارسة العمل في الإرشاد السياحي بنجاح. ويهدف الاختبار إلى انتقاء أفضل الكوادر الوطنية المتقدمة للعمل في الإرشاد السياحي الخاص بكل منطقة من مناطق المملكة الثلاث عشرة, مما يزيد من حرفية العمل السياحي ومهنيته. ويبلغ عدد هذه الاختبارات ثلاثة عشر اختباراً بعدد المناطق الإدارية للمملكة، ويتكون كل اختبار من (95) سؤالاً تقع في ثلاثة أجزاء: الجزء الأول: تتناول أسئلته السمات والخصائص الشخصية والاجتماعية, مثل: القدرة على تحمل المهام والفطنة وحسن التصرف في المواقف المختلفة, ومهارات التعامل مع الآخرين واحترامهم. الجزء الثاني: تتناول أسئلته المهارات المهنية مثل: مهارات تنفيذ البرامج السياحية. ومهارات الأداء الميداني, ومهارات اتخاذ القرارات. الجزء الثالث: تتناول أسئلته جوانب من المعلومات العامة, مثل: المعلومات الجغرافية والتاريخية والآثارية والاجتماعية للمنطقة, والإلمام بمعلومات عن أبرز أماكن الجذب السياحي والخدمات والمرافق المتوفرة والخاصة بكل منطقة، ومدة هذا الاختبار ساعة ونصف. وللمزيد من التفاصيل أنظر الاختبارات المهنية
أولاً: اختبارات الذكاء
1- مقياس ستانفورد- بينيه للذكاء Stanford-Binet Intelligence Scale. Fourth Edition صمم اختبار بينيه للذكاء للأعمار من سنتين وحتى سن الرشد للمجتمع الطبيعي، وهو اختبار لقياس الذكاء الفردي، ويشتمل هذا الاختبار على:
- الاستدلال اللفظي(المفردات، الاستيعاب، العلاقات اللفظية، الكلي).
- الاستدلال البصري، المجرد (تحليل النمط، النسخ، المصفوفات، ثني وقص الورق، الكلي).
- الاستدلال الكمي ( سلاسل الإعداد، بناء المعادلات، الكلي) و تعطى فقرات الاختبار بطرق متعددة، بعض الفقرات تتطلب استجابات محددة، بعض الفقرات تتطلب استجابات غير محددة ، وبعضها تتطلب تصميم أشكال مثل بناء نموذج معين من المكعبات، وبنيت مواد الاختبار بشكل جيد لضمان ديمومتها. ويتميز هذا الاختبار بمرونة تطبيقه، حيث تم تطوير (4 ) كتيبات تقلب فيها الصفحات بسهولة بعد عرضها بحيث تكون مواد الاختبار من جهة المفحوص وتكون تعليمات التطبيق من جهة الفاحص ولا يراها المفحوص. وتعليمات الاختبار واضحة ويمكن إتباعها بسهولة، وتوجد التعليمات العامة وتعليمات الاختبارات المحددة في كتيب التعليمات الخاص بالفاحص،وكذلك توجد تعليمات التطبيق الخاصة بتحديد مستوى الطالب. ويتضمن تطبيق الاختبار عملية من مرحلتين هما:
أولاً: يبدأ الفاحص باختبار المفردات الذي يساعد الفاحص في تحديد مستوى الطالب الذي سيبدأ منه الفاحص في الاختبارات المتبقية الأخرى، والعمر الزمني للمفحوص يحدد من أين نبدأ في اختبار المفردات معه.
ثانياً: يقوم الفاحص باتباع قواعد وتعليمات محددة لتحديد المستوى القاعدي والمستوى السقفي لكل اختبار بالاعتماد على أداء المفحوص. أما إجراءات تصحيح الاختبار فتوجد ( 10) اختيارات لكل منها اجابة صحيحة واحدة، وهي في متناول الفاحص في كراسة الاجابة ،وفي الكتيبات التي تحوي الفقرات، وهناك أيضاً (5)فقرات تتطلب استجابات حرة (غير محددة)، وتعليمات التصحيح موضحة بشكل موسع ومحدد في الدليل، ويقوم الفاحص بتصحيح كل فقرة مباشرة بعد إعطائها من قبل المفحوص. كما يشترط أن يكون لدى الفاحص تدريب مناسب، وشهادة أو رخصة ممارسة، بالإضافة لمؤهل على مستوى الدراسات العليا يتضمن تدريباً عاماً على تطبيق الاختبارات، ويمكن تطبيق الاختبار من قبل أخصائي علم النفس المدرسي، الأخصائي التربوي، أخصائي علم النفس الإكلينيكي. ويتمتع هذا المقياس بالصدق الظاهري كأداة لقياس القدرات المعرفية المتصلة بالتحصيل في المدرسة، وإلى حدّ ما في بعض مجالات الحياة العملية. وللمزيد من التفاصيل انظر http://www.cps.nova.edu/
2- مقياس وكسلر لذكاء الأطفال - المنقح Wechsler Intelligence Scale for Children- Revised (WISC- R) يعتبر هذا الاختبار من المقاييس الحديثة والممتعة بالنسبة للمفحوص ووضع هذا الاختبار لقياس الذكاء كقدرة عامة وهو اختبار ذكاء فردي وصمم للأعمار من (6-17) سنة ويحتاج تطبيق هذا الاختبار ما بين (50-75) دقيقة، أما تصحيحه وتفسير نتائجه، فيأخذ ما بين (30-4) دقيقة، أما الدرجات التي يحصل عليها من الاختبار فتنقسم إلى:
1- درجة لفظية: وتضم (المعلومات، المتشابهات، الحساب المفردات، الاستيعاب، إعادة الأرقام (احتياطي).
2- درجة أدائية:(تكميل الصور، ترتيب الصور، تصميم المكعبات، تجميع الأشياء، الترميز، المتاهات (احتياطي ).
3- درجة ذكاء كلية. وهي درجات معيارية، وتعطى فقرات الاختبار بطرق متعددة، بعض الفقرات تتطلب استجابات محددة، بعض الفقرات تتطلب استجابات غير محددة، وبعضها تتطلب تصميم أشكال مثل بناء نموذج معين من المكعبات. ورتبت الفقرات ضمن كل اختبار فرعي بحيث يزداد مستوى صعوبتها، وبنيت مواد الاختبار بشكل جيد لضمان ديمومتها. وتطبيق هذا الاختبار فيه مرونة، ويوجد في كتيبات تقلب فيها الصفحات بسهولة بعد عرضها بحيث تكون مواد الاختبار من جهة المفحوص وتكون تعليمات التطبيق من جهة الفاحص ولا يراها المفحوص. وتعليمات الاختبار واضحة ويمكن اتباعها بسهولة، وتوجد التعليمات العامة وتعليمات الاختبارات المحددة في كتيب التعليمات الخاص بالفاحص،وكذلك توجد تعليمات التطبيق الخاصة بتحديد المستوى المدخلي للطالب. وإجراءات التصحيح للاختبار تكون في متناول الفاحص في كراسة الإجابة، وتعليمات التصحيح موضحة بشكل موسع ومحدد في الدليل، ويقوم الفاحص بتصحيح كل فقرة مباشرة بعد إعطائها من قبل المفحوص. ويجب أن يكون لدى الفاحص تدريب مناسب، وشهادة أو رخصة ممارسة، بالإضافة لمؤهل على مستوى الدراسات العليا يتضمن تدريباً عاماً على تطبيق الاختبارات، ويمكن تطبيق الاختبار من قبل أخصائي علم النفس المدرسي، الأخصائي التربوي، أخصائي علم النفس الإكلينيكي. وللمزيد من التفاصيل انظر http://www.cps.nova.edu/
ثانياً: الاختبارات الشخصية.
ثالثاً: الاختبارات الإكلينيكية.



أهم 20 عنصرا للموقع :


















































الجزء الثاني
1
- استعراض محتوى الموقع المكلف به في أحد متصفحات الإنترنت مثل Internet Explorer
نعم يتم استعرض الموقع على الرابط www.qeyas.com
2- البحث عن الموقع المكلف به في محركات البحث Google – Yahoo
يظهر الموقع عند البحث عنه في أحد محركات البحث
3- صحة وصلاحية الموصلات في الموقع ( نسبة الروابط السليمة )
نسبة الروابط السليمة في الموقع تنم عن تصميم جيد ولكن هناك بعض الروابط الخاطئة
4- سرعة تحميل الصفحات
إذا توافر إتصال جيد و برنامج تصفح جيد تكون سرعة التحميل ممتازة
5- عنوان الموقع مسجل كموقع سعودي sa
لا
6- عدد المواقع التي تشير إلى هذا الموقع
ليس ممكن حصرها جيداً ولكن هناك العديد من المواقع الطلابية التي تشير إلى الموقع
7- توفير وسيلة الاتصال بالبريد الالكتروني والتفاعل معه
حالياً لا يوجد ولكن من المفترض حسب ما يشير إليه الموقع إن سوف يتم توفير هذه الخدمة قريباً
8- تجربة الاتصال بالهاتف ( في حالة وجوده ) والتأكد من الرد
تم تجربة الاتصال بالهاتف و التأكد من الرد
9- وضوح الهدف من وراء إنشاء الموقع ونبذه عن الجهه وتاريخها
يحتوي الموقع في أحد صفحاته على نبذة عن الموقع و تأسيسه والهدف من وراء ذلك
10- من هي الفئة المستهدفة التي أنشئ الموقع من أجلها
الطالب المتخرجين من المرحلة الثانوية و يرغبون في التقديم للجامعات السعودية
11- سهولة استخدام الموقع - وجود هيكله واضحة
الموقع سهل الإستخدام جداً نظراً لاقتصاره على تقديم المعلومات فقط
12- إحتواء صفحاته على شريط معلومات وبيانات
لا يوجد
13- إمكانية العودة للصفحة الأولى من الصفحات الأخرى
تحتوي جميع الصفحات على رابط يعيدك على الصفحة الرئيسية
14- وجود أسماء المشرفين أو القائمين على الموقع
لا يوجد
15- توافر وسائل الاتصال والمساعدة مع الزوار
يتوفر في الموقع العديد من وسائل الاتصال بالهاتف أو بالبريد أو بالبريد الإلكتروني
16- إمكانية البحث داخل الموقع والتأكد من ذلك باستخدامه
الموقع لا يحتوي على محرك خاص
17- إمكانية التحكم في طباعة المحتوى من خلال توفر نموذج مبسط مخصص للطباعة
لا يوجد
18- وجود اللغة من حيث القواعد ، والإملاء ومناسبتها للفئة المستهدفة
اللغة المستخدمة في الموقع هي العربية ومناسبة جداً للفئة المستهدفة
19- استخدام خطوط واضحة ومقروءة في العناوين والنصوص
الخطوط المستخدمة واضحة جداً
20- توافر إمكانية الدفع المالي لتنفيذ الخدمة
هذه الخدمة غير متوفرة في الموقع
21- هل توجد سياسة لمراعاة الخصوصية لدى الموقع
الموقع لا يتعامل مع مستخدميه بشكل شخصي ولذلك لا يحتاج الموقع لمراعاة خصوصية
22- وجود عبارة تدل على تاريخ أخر تحديث في الصفحة الرئيسية
لا يوجد
23- توفر الموقع معلومات كافيه ومتجددة تجعله يستحق الزيارة مرات الأخرى
لا يوجد بالموقع أي معلومات تجعله يستحق الزيارة بشكل متكرر
24- مناسبة العناوين لأسماء الموصلات المستخدمة للأصول إلها
نعم لحد كبير
25- مدى إسهام الموقع في توفير الوقت الجهد للزوار
مساهمة بسيطة جداً
26- صحة المعلومات المدرجة في الموقع
صحيحة بأكبر قدر ممكن
27- مدى استيفاء محتوى الموقع لما هو ضروري لهدف وعنوان الموقع
نعم الموقع استوفى الهدف من وجودة
28- مدى مرجعية الموقع ... بمعنى هل يعتبر مرجعاً حيوياً وهاماً ؟
لا لا يعتبر الموقع مرجع حيوياً وهاماً
29- تفاعل الموقع بإعطاء ردود فورية عن بعض الأسئلة
نعم لكن يوجد تاخير على الردود
30- توافر أساليب التواصل مع الجهات المعنية ذات العلاقة داخل الجهة وخارجها
حالياً لا يوجد ولكن سوف يتم توفير هذه الخدمة قريباً حسب ما هو ظاهر في الموقع
31- حسن توظيف والوسائط المتعددة في عرض المحتوى بجاذبيه
الوسائط المتعددة غير مستخدمة في الموقع
32- مدى ملائمة ( استيفاء ) الخدمات الإلكترونية المقدمة لحاجة زوار الموقع
ملائمة لكن مع وجود بعض العيوب
33- وجود الصور والمقاطع المرئية ( مقاطع الفيديو ) والصوت
لا يوجد
34- توافر إمكانية التواصل بين الموقع والزوار عن طريق البريد الالكتروني / رسائل الهاتف المتنقل
لا يوجد
35- وجود خريطة للموقع الجغرافي للمنشأة
لا يوجد
36- توافر أخر الأخبار والفعاليات للجهة
طبيعة الموقع تتطلب ذلك وفعلاً عندما يحصل أي تغيير في الخدمات المقدمة عن طريق الموقع يتم إظهار
ذلك بالموقع
37- الانتقال إلى بيئة آمنه في حال تنفيذ الدفع المالي ،أو في حال تعبئة البيانات الشخصية
الموقع لا يحتوي على وسائل الدفع الإلكتروني
38- توافر الهيكل الإداري ( التنظيمي ) للجهة المشرفة على الموقع
نعم يوجد هيكل اداري واضح
39- توافر آليات ( دليل ) تواصل إلكترونية وغير إلكترونية للإدارات
لا يوجد
40- إنجاز الخدمة كاملة للمستفيد تكفل الحصول على المعلومات أو خدمات وسيطة من مواقع حكومية أو تجارية أخرى
نعم ماعدا السداد الكتروني
41- توافر قاعات افتراضية للحوار النصي أو الصوتي بين الزوار والقائمين على الموقع
نعم يوجد رابط للحوار النصي فقط لكن الخدمة موقفة لإجراء بعض التعديلات
42- خدمة الأعمال الإلكترونية بين القطاعات المختلفة
لاتوجد أعمال الكترونية تبادلية بين القطاعات المختلفة
43- الإبداع في إيجاد أشكال مميزة من التجارة الإلكترونية
الموقع لايحتوي على قنوات اتصال أمنة للتجارة الكترونية
44- تصنيف الخدمات والمنتوجات حسب النوع أو الاستخدام وعرض المعلومات عنها
خدمات الموقع محصورة في تقديم إختبار القياس للطلاب الراغبين في التقديم للجامعات وذلك لا يتطلب تصنيف
45- مدى توافر روابط الأرشيف شامل لمواد السابقة
الموقع لا يحتوي على أي أرشيف للمواد السابقة
46- استطلاع رأي زوار الموقع ( التصويت ) وعرض نتائج التصويت السابقة
نعم توجد هذة الخدمة وهي جيدة جدا
47- توافر إمكانية إضافة تعليقات الزوار على موضوعات الموقع
نعم يمكن إضافة تعليقات الزوار عن طريق أيقونة أراء واستفسارات
48- توافر خدمات الترجمة على الموقع
خدمة الترجمة جيدة جدا
49- توافر خدمات الكترونية مفتوحة لعموم زوار الموقع تحفز الزوار في إثراء محتواه
لا لايوجد خدمات الكترونية مفتوحة لزوار المواقع لإثراء محتواه
50- هل تعتقد أن الموقع يحترم عقلية الزوار
بغض النظر عن بعض الأخطاء الحاصلة في الموقع أراء أن الموقع يقدر عقلية الزائر